صوت الكرنق

منتديات أبناء جبال النوبة بدول إسكندنافيا


    بعد نقل 3 منها قسرا للجنوب..الجامعات تدفع ثمن إِنفصال جنوب السودان مقدما !!

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 10/12/2010
    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 3214

    بعد نقل 3 منها قسرا للجنوب..الجامعات تدفع ثمن إِنفصال جنوب السودان مقدما !!

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء يناير 04, 2011 9:31 am



    الخرطوم " أفريقيا اليوم "صباح موسى sabahmousa@hotmail.com

    بدأت تظهر بالعاصمة السودانية الخرطوم تداعيات انفصال جنوب السودان, والذي بات محققا قبل إجراء استفتاء التاسع من يناير الجاري, حيث أقرت الحركة الشعبية الإنفصال ودعمته, ووقف المؤتمر الوطني يائسا في اللحظات الأخيرة, وكأن الأبواب كلها قد سدت أمام إستمرار وحدة الوطن.



    أقر الموقعون على إتفاق سلام السودان في عام 2005 ببرتوكولات تم تحقيق غالبيتها علي أرض الواقع, ، ولكن يبدو أن الإتفاق لم يضع في الحسبان إمكانية حدوث الإنفصال بالفعل , وماسيترتب عليه من فك ارتباط لبشر من أطفال ونساء ورجال, للإنسلاخ من حياة إلى هجرة بات واضحا هنا في الخرطوم أنها قسرية وليست طوعية, دون تهيئة لأماكن الإستقبال... كل المؤشرات تقول أن الجنوبيين بالفعل منساقون لمصير مجهول.



    وتطرح تساؤلات نفسها بشأن كيفية إستيعاب الولايات الجنوبية كل هذه الأعداد الضخمة, وهي غير مهيأة على الإطلاق, وقد بدت بالفعل بوادر المعاناة المنتظرة في رحلة الهجرة إلى الجنوب, , وبعد الوصول لم يجد هؤلاء حتى المأوى والسكن!!



    مظاهر تداعيات الانفصال تجلت في المدارس والتي تدرس بالعربية في الشمال, وأصبح السؤال : أين سيذهب التلاميذ في الجنوب فالمدارس الموجودة هناك تدرس بالإنجليزية فضلا عن قلة أعدادها وضعف امكانياتها ؟.



    ومن المظاهر اللافتة أيضا إتخاذ حكومة جنوب السودان قرارا في السابع والعشرين من الشهر الماضي بإغلاق ثلاث جامعات جنوبية موجودة بالخرطوم وهي جامعات جوبا وبحر الغزل وأعالي النيل, وجاء في قرار الحكومة غلق هذه الجامعات أنه سيتم نقلها إلى مدن جوبا واو وملكال بالجنوب, وأعطت حكومة الجنوب هيئة تدريس وطلاب هذه الجامعات مدة ثلاث أسابيع للإنتقال إلى إلى الجنوب, وإلا بعدها لن يكون لهم أي فرصة. مع العلم أن 97% من هيئات التدريس في هذه الجامعات هم من الشماليين 97 , و90% من طلابها أيضا شماليون، وقد فوجئ الأساتذة والطلاب بنقل كل الملفات وحتى كل أدوات التدريس إلى الجنوب دون سابق إنذار.



    ويقول " د. علي التوم" الأستاذ بكلية الطب جامعة بحر الغزال لـ " أفريقيا اليوم" www.africaalyom.com

    لن نستطيع الذهاب إلى الجنوب للتدريس هناك, وليس هناك أصلا مقار لهذه الجامعات فلماذا نذهب؟, مضيفا أنه قبل 7 أشهر ذهبت لجنة من الوزارة إلى ولاية بحر الغزال, وأقرت بأن مستشفى مدينة واو لا تصلح أن تكون مستشفى تعليمي بعد نقل كلية الطب, وحتى بعد تأهيلها لن تصلح, مؤكدا أن تأهيل أي مستشفى لهذا الغرض التعليمي يستغرق 5 سنوات على الأقل, مشيرا إلي أن الطلبة في حالة من الإندهاش والذهول, خاصة وأن هناك إمتحانات علي الأبواب , فماذا يفعل طالب أمامه مادة واحدة ليتخرج؟ وماذا يفعل باقي الطلبة وجميع ملفاتهم قد تم نقلها بالفعل إلى الجنوب؟, مبينا أن كلية الطب بجامعة بحر الغزال كونت مجموعة من 28 من الأساتذة وذهبوا لوزير الصحة الاتحادي ليتحققوا من الأمر, ولكنهم لم يتمكنوا من مقابلته.



    والغريب أن وزارة التعليم العالي بالخرطوم تلتزم الصمت وكأن الأمر شئ عادي, والبعض يبرر ذلك بآن الوزير الأول بالوزارة جنوبي.



    الشاهد أن تداعيات الإنفصال بدأت وسوف تتوالي توابعها ، وهي أمور بات واضحا أنها لم تكن في حسبان من وقعوا علي ورق اتفاق نيفاشا, فقط يدفع ثمنها مواطنون لا يملكون من الأمر شيئا!!



      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 10:03 pm