صوت الكرنق

منتديات أبناء جبال النوبة بدول إسكندنافيا


    بعد أن إغتالت الطالب محمد عبد الرحمن.. أجهزة أمن حزب البشير تطوق الجامعات في الخرطوم ومدن أخرى وتغلق جامعة أمدرمان الأهلية لأجل غير مسمى

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 10/12/2010
    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 3214

    بعد أن إغتالت الطالب محمد عبد الرحمن.. أجهزة أمن حزب البشير تطوق الجامعات في الخرطوم ومدن أخرى وتغلق جامعة أمدرمان الأهلية لأجل غير مسمى

    مُساهمة  Admin في الإثنين يناير 31, 2011 6:50 am

    الخرطوم (رويترز) -
    قال محتجون سودانيون يوم الاثنين ان طالبا توفي متأثرا بجروحه بعد أن ضربته بوحشية قوات الامن أثناء فض مظاهرات محتجين استلهموا الاحتجاجات المندلعة في مصر.

    وهذه أول حالة وفاة مع استمرار الاحتجاجات حتى وقت متأخر من مساء الاحد في الوقت الذي تعرض فيه طلبة جامعة الخرطوم للضرب والغازات المسيلة للدموع في بيت الطلبة حيث أُصيب خمسة على الاقل.

    وذكر شهود عيان أن الشرطة وقوات الامن طوقت الجامعات في الخرطوم ومدن أخرى يوم الاثنين.

    وكتب النشطاء في صفحة "شباب من أجل التغيير" على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي على الانترنت "أنت شهيدنا يا محمد عبد الرحمن." وهناك أكثر من 16 ألف عضو في هذه الصفحة التي تدعو الى حل حكومة الرئيس عمر حسن البشير.

    وأبلغ ثلاثة نشطاء رويترز ان عبد الرحمن وكان طالبا بجامعة ام درمان الاهلية توفي في المستشفى في ساعة متأخرة من مساء امس ودفن وأغلقت الجامعة لاجل غير مسمى.

    وأبلغ ياسر عرمان المسؤول البارز بالحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الرئيسي في جنوب السودان رويترز أن مصادر طبية أكدت للحركة أن الطالب توفي يوم الأحد متأثرا بجروحه.

    وأدان عرمان استخدام القوة وقال ان الطلبة كانوا يحاولون الاحتجاج سلميا.

    ونظمت أمس مظاهرات في الخرطوم والابيض بغرب السودان وكسلا في الشرق وضربت الشرطة المئات من الشبان بالعصي.

    وطوق مئات من رجال الشرطة المسلحين ما لا يقل عن ست جامعات في العاصمة ومناطق اخرى اليوم ومنعت الطلبة من الخروج

    ووقعت اشتباكات بين الطلبة الذين يتظاهرون ضد ارتفاع أسعار المواد الغذائية والبنزين في شمال السودان في وقت سابق من الشهر الجاري. واتسع نطاق الاحتجاجات منذ الانتفاضة في كل من تونس ومصر ويدعو نشطاء لتغيير النظام ويعددون شكاوى بداية من الفساد الى صدور أحكام بالجلد ضد نساء.

    ولم يتسن الاتصال بالشرطة للتعليق ورفضت مشرحة مستشفى ام درمان التعليق على الوفاة. ويوم الاحد نفى احمد التهامي المتحدث باسم الشرطة الاستخدام المفرط للقوة.

    ويوم الاثنين قال صحفيون ان قوات الامن منعت توزيع صحيفتي اجراس الحرية المعارضة والصحافة المستقلة لنشرهما انباء عن الاحتجاجات.

    وقال فائز السليك نائب رئيس تحرير صحيفة اجراس الحرية ان الامن جاء للمطبعة ومنع طبع الصحيفة.

    وأضاف ان الصحيفة استهدفت لانها نشرت موضوعا في صدر صفحاتها عن الاحتجاجات وقال نشطاء ومسؤولون في المعارضة يوم الاثنين ان عشرات من الطلبة من بينهم ابنا السياسي المعارض مبارك الفاضل احتجزا وان كثيرين لا زالوا قيد الاعتقال.

    ويرتبط السودان بعلاقات وثيقة مع مصر حيث كان البلدان متحدين تحت الحكم الاستعماري البريطاني. وألهمت مشاهد لم يسبق لها مثيل في القاهرة ومدن أخرى دعوات للتغيير في السودان اكبر دولة افريقية مساحة. ويوشك السودان ان ينقسم لدولتين بعد ان صوت الجنوب الغني بالنفط لصالح الاستقلال في استفتاء..

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 10:04 pm