صوت الكرنق

منتديات أبناء جبال النوبة بدول إسكندنافيا


    اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.. ثوار تونس يطيحون بالرئيس زين العابدين بن علي، والجيش يسيطر على المطار وإعلان حالة الطواريء

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 10/12/2010
    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 3301

    اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.. ثوار تونس يطيحون بالرئيس زين العابدين بن علي، والجيش يسيطر على المطار وإعلان حالة الطواريء

    مُساهمة  Admin في الجمعة يناير 14, 2011 3:19 pm



    اذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.. ثوار تونس يطيحون بالرئيس زين العابدين بن علي، والجيش يسيطر على المطار وإعلان حالة الطواريء
    اطاحت الاضطرابات الدامية التي تعصف بتونس منذ شهر بالرئيس زين العابدين بن علي الذي غادر البلاد الجمعة الى جهة غير معلومة فيما اعلن رئيس الوزراء محمد الغنوشي تولي السلطة موقتا.

    وجاء الاعلان عن مغادرة بن علي (74 عاما) والذي يحكم تونس بيد من حديد منذ 23 عاما، بعد ساعات من اعلان حالة الطوارئ عقب صدامات عنيفة شهدتها العاصمة التونسية ومدن اخرى، ورغم قراره حل الحكومة والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة.

    ولم تحدد الوجهة التي قصدها بن علي، وهو اول زعيم عربي تطيح به انتفاضه شعبية.

    الا ان متحدثا باسم الحكومة المالطية اعلن لفرانس برس ان طائرة بن علي كانت تحلق الجمعة قبيل الساعة 19,00 ت غ في اجواء مالطا "في اتجاه الشمال".

    وفي باريس نفى قصر الاليزيه معلومات تحدثت عن وصوله الى فرنسا.

    وفي واشنطن اعلن البيت الابيض ان للشعب التونسي "الحق في اختيار زعمائه" في رد فعل على مغادرة بن علي.

    واعلن الغنوشي في بيان قرأه عبر التلفزيون الرسمي محاطا برئيسي مجلس النواب فؤاد المبزع ومجلس المستشارين عبد الله القلال عن تسلمه الحكم "طبقا لاحكام الفصل 56 من الدستور" الذي يتناول "تعذر رئيس الجمهورية القيام بمهامه بصفة وقتية".

    واضاف "وباعتبار تعذر على رئيس الجمهورية ممارسة مهامه بصفة وقتية، اتولى من الان سلطات رئيس الجمهورية وادعو كافة ابناء الشعب من مختلف الحساسيات الفكرية والسياسية والفئات والجهات بالتحلي بالوحدة لتمكين بلادنا التي تعز علينا جميعا من تخطي هذه الصعاب".

    كما تعهد الغنوشي "باحترام الدستور" والقيام "بالاصلاحات السياسية والاجتماعية التي تم الاعلان عنها بكل دقة بالتعاون مع الاحزاب ومكونات المجتمع المدني".

    وسمع صوت اطلاق رصاص من اسلحة رشاشة مساء الجمعة في تونس بعيد مغادرة بن علي الا انه لم يكن بالامكان معرفة مصدر اطلاق النار بدقة في العاصمة التي خلت الا من قوات الامن.

    وكانت السلطات التونسية اعلنت حالة الطوارىء "في كامل انحاء الجمهورية .. حفاظا على سلامة الاشخاص والمملتكات من الشغب". كما اعلن الجيش عصرا سيطرته على مطار تونس قرطاج الدولي واغلاق المجال الجوي، بحسب ما اعلن مصدر ملاحي لوكالة فرانس برس.

    وقد تواصلت منذ صباح الجمعة التظاهرات والتجمعات في وسط تونس بمشاركة الاف المتظاهرين قبل ان تفرقهم قوات الامن بالهراوات والقنابل المسيلة للدموع.

    واعلن المتظاهرون عزمهم على مواصلة الاحتجاج "لحين سقوط النظام" ورفعوا لافتات كتب عليها "بن علي ارحل" و"خبز وماء بن علي لا".

    وطالبت احزاب المعارضة الرئيسية في تونس المعترف بها والمحظورة، الجمعة ب"تنحي بن علي وتشكيل حكومة موقتة تكلف خلال ستة اشهر اجراء انتخابات حرة"، وذلك في بيان مشترك صدر في باريس.

    ومن بين الجمعيات والاحزاب التي وقعت البيان حزب المؤتمر من اجل الجمهورية برئاسة منصف مرزوقي والحزب الشيوعي العمالي التونسي والحركة الاسلامية المعتدلة "النهضة" ولجنة احترام الحريات وحقوق الانسان في تونس اضافة الى الحزب الديموقراطي التقدمي المعارض.

    وكان الرئيس التونسي وبضغط من الشارع والمجتمع الدولي القى خطابا مساء الخميس حاول فيه نزع فتيل الاحتجاجات. وطلب التوقف عن اطلاق النار على المتظاهرين واعلن عدم ترشحه مجددا للرئاسة في 2014 كما اعلن عن اجراءات لضمان الديموقراطية وحرية الاعلام وتدابير اخرى لخفض الاسعار.

    الا ان المواجهات استمرت بعد هذا الخطاب موقعة 13 قتيلا مدنيا برصاص قوات الامن، اضافة الى 66 اخرين قتلوا منذ بدء المواجهات بحسب الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان.

    واندلعت الثورة الاجتماعية في تونس في 17 كانون الاول/ديسمبر ضد غلاء المعيشة والبطالة والفساد اثر انتحار شاب تونسي (26 عاما) باضرام النار في نفسه في سيدي بوزيد (265 كلم جنوب تونس) احتجاجا على مصادرة عربته لبيع الخضار.

    وكانت الحكومة التونسية حاولت عبثا تهدئة الاوضاع باقالة العديد من المسؤولين اخرهم وزير الداخلية واعلان الافراج عن جميع الموقوفين "باستثناء المتورطين في اعمال نهب".

    وكان بن علي يحكم تونس منذ الانقلاب الابيض الذي قام به في 1987 واطاح سلفه الحبيب بورقيبة. واعيد انتخابه في العام 2009 لولاية رئاسية خامسة.

    واشاد به انصاره لدى وصوله الى السلطة معتبرين انه "منقذ" للبلاد التي كانت على حافة الهاوية واعترفوا له بوضعه اسس اقتصاد ليبرالي وبالقضاء على مخططات حزب النهضة الاسلامي الذي اتهم بالتخطيط لانقلاب مسلح.

    واتبع هذا العسكري الذي تلقى تعليمه في مدرسة سان سير في فرنسا والمدرسة العليا للامن والاستخبارات في الولايات المتحدة، سياسة اجتماعية قائمة على مبدأ "التضامن" كما توصف رسميا، لكنها لم تحقق اهدافها وكان تردي الاوضاع الاجتماعية السبب الرئيسي للحركة الاحتجاجية.

    وكان حلفاء بن علي الغربيون يرون فيه ضامنا للاستقرار من اجل تدفق الاستثمارات على تونس التي يزورها سنويا ملايين السياح الاوروبيين. لكن الاحتجاجات الاخيرة ومحاولة قوات الامن قمعها بعنف دفعت هذه الدول الى مراجعة مواقفها.

    وقد وصف قسم من المعارضة ومنظمات للدفاع عن حقوق الانسان النظام التونسي في عهد بن علي بانه "تسلطي" و"بوليسي" واتهمته بالتعدي على الحريات بحجة مكافحة الاسلاميين.

    وهو متزوج وله ستة ابناء هم ثلاث بنات من زواج اول وابنتان وابن من زوجته ليلى بن علي الحاضرة بقوة في الحياة الاجتماعية والسياسية.

    اما محمد الغنوشي (69 عاما) الذي تولى الحكم بالانابة فهو تكنوقراطي وخبير اقتصادي يشهد له بالكفاءة ونظافة اليد.

    وعين رئيسا للوزراء في العام 1999 بعد تسلمه مناصب وزارية عدة.

    شاهد خطاب تولية الرئيس التونسي الجديد وخلع الرئيس زين العابدين بن علي


    عبدالله النو رتيه
    مشرف إداري
    مشرف إداري

    العمر : 55
    تاريخ التسجيل : 02/01/2011
    عدد المساهمات : 22
    نقاط : 2649

    تبقى الطاغوت البشير

    مُساهمة  عبدالله النو رتيه في السبت يناير 15, 2011 4:02 am

    اجل هذا هو مصير الحكام العرب والافارقة اللصوص المتربصون بالحكم في البلاد العربية والافريقية لم يتركون الحكم الا بالانقلاب او الهرب او الموت و احي نضال الشعب التونسي وننتظر انتفاضة الشعب السوداني البارد المتجمد الذى لايحرك ساكنا وسط ارتفاع الجنوني للاسعار وانشطار البلاد الى نصفين او اكثر . اليوم زين العابدين وغدا البشير الراقص.
    عبدالله

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 7:49 am