صوت الكرنق

منتديات أبناء جبال النوبة بدول إسكندنافيا


    وفد التفاوض الحكومي يغادر الدوحة اليوم

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    تاريخ التسجيل : 10/12/2010
    عدد المساهمات : 171
    نقاط : 3301

    وفد التفاوض الحكومي يغادر الدوحة اليوم

    مُساهمة  Admin في السبت يناير 01, 2011 8:11 am

    الخرطوم تنفي الانسحاب من منبر الدوحة

    أعلن الوفد الحكومي السوداني مغادرته مفاوضات دارفور بالدوحة اليوم، نافيا في الوقت نفسه أن يكون ذلك انسحابا منها، لكن حركة العدل والمساواة انتقدت موقف حكومة الخرطوم وعدته متخبطا. وقال مسؤول ملف دارفور في الحكومة السودانية غازي صلاح الدين في مؤتمر صحفي عقده أمس في العاصمة القطرية الدوحة "لقد أبلغنا الوساطة بأن وفدنا سيغادر الجمعة، ولكن ذلك لا يعني عدم استعدادنا لتلقي وثيقة السلام النهائية لنبدي فيها رأينا". وذكر أن "الوفد سيغادر لأنه لم يبق له مهمة ولم نقل إن هذا انسحاب، وقد وعدتنا الوساطة أنها سوف تعرض الوثيقة علينا في الساعات أو الأيام القادمة".

    وأضاف أن هذا وقت اتخاذ القرارات للوسطاء وللشركاء وللمبادرة، وهو ما يمكن أن يتم دون وجود الوفد الحكومي في الدوحة، مشددا على أن الوقت قد حان لطرح الوثيقة.

    وعزا أسباب مغادرة الوفد إلى انشغال السودانيين باستفتاء الجنوب، وقال "قلنا للوساطة إن كل السودان سيكون منشغلا بالاستفتاء، ولا نريد لمساري السلام أن يتقاطعا".

    وأضاف صلاح الدين "لقد أوضحنا لقطر وجهة نظرنا بضرورة الانتقال إلى المرحلة النهائية وأن لا سبب للتأخر وللتسكع في دهاليز المفاوضات طلبا للحكمة".

    الكلام نفد
    من جانبه أكد رئيس الوفد المفاوض للحكومة السودانية أمين حسن عمر أن الاتصالات والمشاورات مفتوحة مع الوساطة.

    وقال "نحن لن نبقى هنا لأنه نفد الكلام، ونحن نسحب الوفد ولا ننسحب من العملية السلمية، هذه مرحلة اتخاذ القرارات، وقرارات على المستوى الدولي لاعتماد الوثيقة والتصرف على أساسها".

    وأضاف "نحن في حالة انخراط مع الوساطة ومع شركائنا في التفاوض، وسنقوم بعمل مشترك مع الوساطة حول الترتيبات لجعل الأيام القليلة القادمة حاسمة للعملية السلمية".

    وأوضح أن ما تم التوصل إليه ثمرة ممتازة ورسمت خريطة الطريق لكيفية التعاطي مع القضايا في دارفور.

    وذكر أن الوفد سيعود إلى الدوحة "إذا كان هناك ما يستدعي وإذا كان هناك عمل يمكن أن يتم أو جاءت الوساطة بشيء سنأتي لمناقشة كيفية تحويل الأفكار إلى واقع ولسنا في وارد الانتقال إلى أي منبر آخر للتفاوض".

    انتقادات
    في المقابل قال الناطق باسم حركة العدل والمساواة أحمد حسين آدم إن مغادرة وفد الحكومة السودانية لمفاوضات الدوحة تنم عن تخبط، وتعد امتدادا لمواقف سابقة.

    وقال آدم إن حركته لم تشارك في المفاوضات بشأن اقتسام السلطة والثروة، وبالتالي لم تستلم الوثيقة النهائية المتعلقة بالقضايا الخلافية.

    وكان الرئيس السودانيعمر حسن البشير قد حدد مهلة انتهت أمس الخميس للخروج بنتيجة من مفاوضات الدوحة.

    وقال البشير أمام حشد جماهيري في نيالا عاصمة جنوب دارفور إن محادثات السلام الخاصة بدارفور التي تستضيفها قطر ستنتهي الخميس، وإن حكومته ستسحب وفدها المفاوض في حال عدم التوصل إلى اتفاق سلام بحلول الموعد المذكور.

    واستنكر أحمد حسين آدم تصريحات البشير, معتبرا أنها تمثل "طعنة من الخلف" لمنبر الدوحة، وقال إن تلك التصريحات "لا تفيد ولا تتفق وإرادة السلام" وتنسف منبر الدوحة. وعدّها "إعلان حرب صريحا" من الحكومة السودانية.

    وبمغادرة الوفد الحكومي يتبقى في الدوحة وفد حركة التحرير للعدالة في انتظار تسلم وثيقة السلام من الوساطة إلى جانب وفد حركة العدل والمساواة الذي يتوقع وقف مفاوضاته بشأن وقف الأعمال العدائية مع الحكومة السودانية بعد مغادرة وفد الحكومة.
    المصدر: وكالات

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 7:50 am