صوت الكرنق

منتديات أبناء جبال النوبة بدول إسكندنافيا


    بيان نعي الشهيد دكتور خليل إبراهيم‎

    شاطر

    لجبهة السودانية للتغيير

    الموقع : http://www.broadnationalfront.org
    تاريخ التسجيل : 17/06/2011
    عدد المساهمات : 6
    نقاط : 2338

    بيان نعي الشهيد دكتور خليل إبراهيم‎

    مُساهمة  لجبهة السودانية للتغيير في الإثنين ديسمبر 26, 2011 12:19 pm




    الجبهة السودانية للتغيير

    تنعي الشهيد
    دكتور خليل إبراهيم ورفاقه الأشاوس

    (وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون، أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون). صدق الله العظيم.
    بقلوب ملئها الحزن والأسي ننعي إلي أبناء الشعب السوداني قاطبة استشهاد الدكتور مشعل الأحرار خليل إبراهيم محمد الذي إغتالته يد الخسة والغدر يوم الخميس الموافق يوم ٢٤/١٢/٢٠١١م، وهو يؤدي واجبه المقدس تجاه وطنه ومواطنيه من أجل استرداد حقوقهم السليبة.
    استشهد الدكتور خليل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة من أجل مباديء قومية آمن بها وكرس حياته من أجل تحقيقها كما كان يقول دائما (إما أن أنتصر إلي قضايا الهامش أو أموت دونها شهيدا).
    سار الشهيد في طريق العزة والكرامة يطلب الموت بشرف لينال الحياة الأبدية مخلدا اسمه في سفر التاريخ مع الأبطال والشرفاء وأصحاب الهامات المرفوعة الذين ضحوا بحياتهم من أجل أن تسود قيم العدل والمساواة، والحرية والاخاء.
    استشهد الدكتور خليل إبراهيم وذهب إلي ربه راضيا مرضيا ولكنه منح الحياة إلي القضايا القومية التي آمن بها وركل نعيم الدنيا من أجلها. مات خليل وعاشت قضيته العادلة لأنها بحجم وطن والأوطان لا تموت. لقد أكد استشهاد الدكتور خليل إبراهيم أن سقوط كل شهيد ينشد الحرية هو سهم موجه إلي قلب أعدائها، وكل قطرة دم طاهرة روت تراب هذا الوطن ستنمو حرية ووطنا تعدديا ديمقراطيا مستقلا. وستبقي روحه الطاهرة محلقة في سماء هذا الوطن تنتظر فجرا أكثر عدلا ومساواة وهذا عهدنا لشعبنا ولروح كل شهداء الحرية.
    نحن في الجبهة السودانية للتغيير نرسل عزائنا الحار إلي أسرته الصغيرة وإلي جميع أفراد الشعب السوداني في مصابهم الجلل ونؤكد في ذات الوقت الآتي:ـ
    أولا: محاولة السلطة المركزية اعتقال الثورة في مناطق محددة وعزل باقي أطراف السودان عنها ليسهل ضربها محاولة مكشوفة أكدها استشهاد دكتور خليل إبراهيم في رمال كردفان الطاهرة، فقضية دارفور هي قضية السودان في دارفور.
    ثانيا: إدخال ثقافة التصفيات والإغتيالات السياسية مؤشر خطير تريد السلطة المركزية أن تقود له الجميع وهذا المؤشر له بداية ولا نهاية له.
    ثالثا: محاولات السلطة المركزية اليائسة اختزال القضايا الوطنية العادلة وتجسيدها في أشخاص لتموت بموتهم تدل علي قصر نظر سياسي فاضح.
    رابعا: التمادي في العبث بالقيم السودانية الاجتماعية الأصيلة تدل علي افتقار السلطة المركزية إلي الواعز الديني والأخلاقي، وذلك بمنعها أسرة الشهيد دكتور خليل إبراهيم من تلقي العزاء في فقيدها وفقيد الوطن.
    خامسا: الاستعانة بالأجنبي والإقليمي لتصفية صراعات داخلية يؤكد إرتهان نظام الجبهة القومية الإسلامية إلي الخارج والعبث بمقدرات الدولة ورهن سيادتها.
    عاش نضال الشعب السوداني
    المجد والخلود لشهداء الحرية

    د. أحمد عباس أبو شام
    رئيس الجبهة السودانية للتغيير
    يوافق يوم ٢٦/١٢/٢٠١١م لندن


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 1:27 am